الاعلان عن أول نشاط لقافلة ” الشيخ سيدي باب الانسانية”

انطلقت يوم أمس قافلة الشيخ سيدي باب الانسانية في اتجاه القري المنكوبة لتقديم يد العون للمتضررين، وقد  استفاد اكثر من مائة شخص من المتضررين من العاصفة القوية التي خلفت خسائر بشرية ومادية في هذه المناطق.
شملت المساعدات المقدمة من طرف المشرفين علي النسخة الأولي من قافلة محدد عصره الشيخ سيدي علي ملابس، وناموسيات ومواد غذائية ومبالغ مادية من اجل مساعدتكم في أضرارهم .
ويقول المشرفين علي هذه القافلة الانسانية ان القافلة كانت مبرمجة سلفا وموجهة بالأساس لمدينة بتلميت، ولكن نتيجة لمخلفات بطش الطبيعة في هذه المناطق قرروا توجيهها الي اخوتهم في الدين وفِي الوطن الذين هم في أمس الحاجة لمد يد العون وتقديم المساعدة من طرف الجميع.
وأعلن الناشط الجمعوي ، منسق هذه القافلة، يوسف ولد ابومدين ان القافلة سوف تكون نشاط سنوي ، يوجه كل عام لأحدي المدن الموريتانيين لمساعدة المحتاجين والمنكوبين