ظهور حالة من مرض “آيبولا” جنوب موريتانيا

i_0

ذكرت مصادر محلية في مدينة “عين فربه” أن السلطات الصحية قامت باحتجاز مواطنة موريتانية قادمة منذ 15 يوما من “لبيريا” بعد الاشتباه بإصابتها بوباء “الإيبولا”.

وأكدت -نفس المصادر في اتصال زوال اليوم مع موقع “الساحة” الإخباري- أن السيدة تم احتجازها في شقة منفردة بالنقطة الصحية الموجودة في مدينة “عين فربه” التابعة إداريا لمقاطعة الطينطان بولاية الحوض الغربي.

كما تم عزل سيدة كانت برفقتها عن السكان.. وأفادت مصادر إعلامية ان وزارة الصحة قد أوفدت بعثة للتأكد من المرض.

وكان وزير الصحة أحمد ولد جلفون قد أكد -في وقت سابق- خلو موريتانيا من وباء “الايبولا”.

 

 

نقلا عن :تقدم